منتدي نجوم القانون
زائرنا الكريم أنت غير مسجل في منتدى نجوم القانون سجل معنا للتمتع بكافة خدمات وفعاليات المنتدى ونرجوا لك تصفح ممتع ومفيد في منتدانا الغالي ونسعد بمشاركتك معنا ويسعدنا ان تكون من أسرة المنتدي .

منتدي نجوم القانون

منتدى خاص بكليات الحقوق في مصر والدول العربية ويهتم بكل مكونات العملية التعليمية من طلبة وطالبات ودكاترة وأساتذة قانون
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام    الخميس مارس 10, 2016 12:43 pm

القسم الاول :
علم الاجرام



  • تعريف علم الاجرام
  • علاقة علم الاجرام بالعلوم الجنائية الاخرى ( قانون العقوبات وقانون علم السياسة الجنائية وعلم العقاب وقانون اصول المحاكمات الجزائية ) .


ج – تعريف الجريمة والمجرم
د – اساليب البحث في علم الاجرام
ه – النظريات العلمية في تفسير الظاهرة الاجرامية


[list=decimal]
[*]مذهب مروي
[*]مذهب مختلط
[/list]


و – العوامل التي تؤثر في السلوك الجرمي
1 – عوامل فردية


[list=decimal]
[*]الجنس
[*]الجنس
[*]الوراثة
[*]المرض
[/list]


2 – العوامل الثقافية :


[list=decimal]
[*]الجهل
[*]التعلم
[*]وسائل الاعلام
[/list]


3 – العوامل الاقتصادية


[list=decimal]
[*]الفقر
[*]البطالة
[/list]


4 – العوامل الطبيعية واثرها على الظاهرة الاجرامية


القسم الثاني :
علم العقاب :
1 ) العقوبة :


[list=decimal]
[*]تعريفها
[*]خصائصها
[*]اغراضها
[*]المدارس
[/list]



2 ) التدابير الاحترازية :


[list=decimal]
[*]مفهومها
[*]خصائصها
[*]علاقتها بالعقوبة
[/list]


3 ) انواع المؤسسات العقابية :
1 – مراكز الاصلاح والتأهيل :


[list=decimal]
[*]مغلقة
[*]مفتوحة
[/list]


2 – الانظمة المتبعة داخل مراكز الاصلاح والتأهيل :


[list=decimal]
[*]حبس انفرادي
[*]حبس جماعي
[/list]


3 – الاشراف على تنفيذ الجزاء الجنائي :


[list=decimal]
[*]وقف تنفيذ العقوبة
[*]الافراج تحت الشرط
[*]نظام الاختبار القضائي
[/list]


عدل سابقا من قبل gamallotfey في الخميس مارس 10, 2016 1:07 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام    الخميس مارس 10, 2016 12:45 pm

علم الاجرام :
لا يوجد تعريق جامع مانع وموحد لعلم الاجرام والسبب ان الباحثين في علم الاجرام يرجعون الى علوم مختلفة وتخصصات مختلفة كعلم النفس الجنائي والمسح الاجتماعي وعلم الاجتماع الجنائي .


تعريف علم الاجرام فقهيا :
1 – هو ذلك العلم الذي يدرس الجريمة كظاهرة اجتماعية وفردية بهدف الوقوف على الاسباب والعوامل التي تؤدي الى ارتكاب الجريمة .




  • معلومة :


من الخطأ القول ان الجريمة ترجع الى سبب واحد بل الى مجموعة من الاسباب تعدد وتشكل الجريمة .

2 – ذلك العلم الذي يشمل جميع الابحاث الدراسات التي تتعلق بالجريمة والمجرم واسباب الاجرام وطرق مكافحة الجريمة .


موضوع علم الاجرام :
من خلال التعريف السابق نلاحظ ان موضوع علم الاجرام يرتكز على محورين :


[list=decimal]
[*]الجريمة
[*]الجرم
[/list]


1 ) الجريمة :
كل نشاط غير مشروع صادر عن ارادة آثمة يقرر له المشرع جزاء جنائي ( من الناحية القانونية ) .

الجريمة من الناحية الاجتماعية :
كل سلوك يخالف او يتعارض مع المبادئ الاجتماعية والقيم الاساسية الاجتماعية .


المعيار :
المبادئ الاجتماعية , بالتالي هو معيار واسع ومن الصعب ضبط الجريمة وفق لهذا المفهوم.

الجريمة من الناحية الاخلاقية :
كل سلوك يخالف او يعارض القيم الاخلاقية
وهو معيار واسع لانه سبب كل جريمة مخالفة للاخلاق .


المفهوم الاصوب والذي يصلح ان يكون موضوع علم الاجرام هي الجريمة من الناحية القانونية وذلك لاننا نكون بصدد معيار وضابط واضح .


سؤال :
ما الفرق بين المجرمين متتابعة الافعال وجريمة الاعتياد :
في الجريمة متتابعة الافعال يكون كل فعل جريمة مستقلة اما في جريمة الاعتياد فلا يعاقب على الفعل الاول ولا يشكل جريمة وانما يتطلب ان يقوم باي فعل يترتب على الاقل مما يدل على اعتياده عليه .

2 ) المجرم :
كل شخص يرتكب جريمة ويصدر بحقه حكم ادانة ويكون حكم قطعي ( غير قابل للطعن ) (من الناحية القانونية ).
وبحسب هذا المفهوم فانه كل من المتهم والمشتبه به لا يعد مجرم .



المجرم في علم الاجرام :
مفهوم المجرم بالنسبة لقانون العقوبات بالاضافة الى علم الاجرام الذي يدخل كل من المتهم والمشتبه به في تعريف المجرم .


علم الاجرام :
يقوم بمقارنة بين المجرم وغير المجرم


علم الاجرام لا يهتم اذا كان الشخص سوي او غير سوي لانه هدفه الوصول الى الاهداف التي ادت الى ارتكاب الجريمة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام    الخميس مارس 10, 2016 12:46 pm

اقسام الجرائم

1 ) الجريمة الايجابية :
قيام الجاني بفعل يعاقب عليه المشرع .

2 ) الجريمة السلبية :
امتناع المجرم عن القيام بفعل كان عليه القيام به اي كان مكلف به بنص القانون او اتفاق تعاقد .

شروطها :


[list=decimal]
[*]ان يكون المتمنع وكل بواجبه سواء بنص من القانون او اتفاق
[*]ان يكون الامتناع ارادي
[*]توافر علاقة السببية .
[/list]


3 ) الجريمة السلبية ذات النتيجة : ( الجريمة الايجابية بطريق الامتناع ) :
هي الجريمة التي يتطلب المشرع لقيامها تحقق النتيجة عن فعل الامتناع ومثالها امتناع الام عن ارضاع طفلها حتى يتوفى .

4 ) الجريمة السلبية البسيطة :
الجريمة التي لا يعلق المشرع قيامها على حصول نتيجة فتقوم بمجرد الامتناع ومثالها امتناع الشاهد وامتناع القاضي من النظر في الدعوى .

5 ) الجريمة الوقتية :
هي الجريمة التي لا يتطلب ركنها المادي لتحققه وقت زمني طويل .


6 ) الجريمة المستمرة :
هي الجريمة التي يتطلب تحقق بركنها المادي وقت وفترة زمنية طويلة .
السرقة ( الحيازة ) , جرائم التهريب .

7 ) جريمة الاعتياد :
هي الجريمة التي يتطلب المشرع لقيامها ارتكاب الفعل اكثر من مرة مثالها تجنيد الجند مما يدل على اعتياد الجاني عليها .

8 ) الجريمة متتابعة الافعال :
الجريمة التي تتكون من عدة افعال يجمع بينها وحدة الغرض ووحدة الحق المعتدى عليه
مثال : السرقة على دفعات .


9 ) الجريمة المركبة :
هي التي تتكون من اكثر من جريمة جمعها المشرع في نص عقابي واحد .
مثالها :
القل المرتبط بجنحة عقوبته المؤبد
القتل المرتبط بجناية عقوبته اعدام

10 ) الجريمة البسيطة :
هي الجريمة التي تتكون من سلوك وفعل اجرامي واحد .


11 ) الجريمة مشبعة الافعال :
مجموعة افعال محددة بالنص يفصل بينها حرف
مثالها : اقتطاع جزء من الاراضي الاردنية .


12 ) الجريمة السياسية :
ترتكب لدوافع سياسية ويكون هدفها الاخلال بالنظام السياسي .

ما الفرق بين الجريمة العادية والجريمة السياسية :
1 – المعيار الشخصي :
وجد هذا المعيار للتفرقة بين الجريمة العادية والجريمة السياسية ويستند الى الباعث فاذا كان الباعث لدى الجاني سياسي فالجريمة سياسية .

2 – المعيار الموضوعي :
معيار يستند الى طبيعة الجريمة وموضوعها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام    الخميس مارس 10, 2016 12:47 pm

فروع علم الاجرام
( العلوم السياسية التي يرتكز عليها علم الاجرام )

1 ) علم الانسان الجنائي :
هو العلم الذي يدرس الانسان المجرم دراسة كلية لجسم الانسان وعقله فيدرسه من الناحية العضوية من حيث اجراء تحليل نظام اعضاء ذلك الانسان والغدد الصماء والدرقية من حيث آلياتها ووظائفها ومن ناحية عقلية ( من شذوذ عقلي وجنون وسفه )



2 ) علم النفس الجنائي :
علم يدرس النفسية للانسان من حيث حالات الذكاء وحالات الانفعال وحالات التكيق الاجتماعي وحالات الاضطراب ومن ثم استخلاص النتائج وتحديد اسباب الجريمة .


3 ) علم الاجتماع الجنائي :
علم يدرس الجريمة كظاهرة اجتماعية بكافة ظروفها السياسية والاقتصادية والجغرافية والمناخية وغيرها ..
من خلال هذه الظروف يتناول الجريمة .


علاقة علم الاجرام بالعلوم الجنائية الاخرى :
1 ) علاقة علم الاجرام بقانون العقوبات :
اوجه نقطة التشابه بينهما :
ان كل من العلمين يعالجان الظاهرة الاجرامية .

نقطة الخلاف بينهما :
1 – علم الاجرام :
يدرس الظاهرة الاجرامية باعتبارها علم تحقيق بحيث يبحث اسباب الاجرام وطرق مكافحته .


2 – قانون العقوبات :
علم قانون مهمته تحديد مضمون الجريمة واركانها والعقوبة المقررة لها .

نقطة الالتقاء والصلة الوثيقة بينهما :
قانون العقوبات يحدد الاطار العام لعلم الاجرام بحيث يعرف الجريمة ويحدد اركانها وعليه ينطلق علم الاجرام من مفهومها بحث اسبابها .
كما واثر علم الاجرام في القانون الجنائي فالتطور الحاصل في القانون الجنائي يعود فيه الفضل لعلم الاجرام بالدراسات التي يقوم بها علم الاجرام .


2 ) علاقة علم الاجرام بعلم الاصول الجزائية :
نقطة الاختلاف :
موضوع علم الاجرام يختلف عن موضوع اصول المحاكمات الجزائية فعلم الاجرام يبحث في الجريمة واسبابها والمجرم لكن علم اصول المحاكمات يبحث في الاجراءات والقواعد الشكلية التي تتبع عند وقوع الجريمة ومعاقبة المجرم ويسعى الوجه الميداني لقانون العقوبات وذلك لانه الميدان الحركي الذي ينقل قانون العقوبات من السكون للحركة .



الصلة بينهما :


[list=decimal]
[*]قانون اصول المحاكمات مدين في تقديم تطوره الى علم الاجرام .
[*]ان علم الاجرام مدين لقانون الاصول بحيث يقدم له النماذج البشرية ( مراكز الاصلاح والتأهيل ) ومن خلالها تتغذى دراسات علم الاجرام .
[/list]


3 ) علم الاجرام بعلم السياسة الجنائية :
علم السياسة الجنائية :
ذلك العلم الذي يدرس فن التشريع القائم والموجود وتقرير مدى ملائمته للواقع .

لا يوجد علاقة مباشرة بين علم الاجرام وعلم السياسة الجنائية الا انهما يلتقيان في مكافحة الجريمة .


4 ) علاقة علم الاجرام بعلم العقاب :
نقطة الاختلاف :
الموضوع :


[list=decimal]
[*]علم الاجرام :
[/list]

موضوعه الجريمة والمجرم



[list=decimal]
[*]علم العقاب :
[/list]

موضوعه العقوبة واساليب تنفيذها ومراكز الاصلاح والتأهيل .


نقطة التشابه :


[list=decimal]
[*]مكافحة الجريمة
[*]علم الاجرام يخدم علم العقاب في تحديد غرض واسلوب تنفيذ العقوبة .
[*]علم الاجرام يحدد اسباب الجريمة وهنا يدخل علم العقاب ويحدد اساليب العقوبة الانسب اي هنالك عملية تأثير متبادلة من اجل الوقوف على اسباب السلوك الاجرامي .
[/list]



5) علاقة علم الاجرام بعلم الاجتماع القانوني الجنائي :
هو علم يبحث في النظام القانوني ووظيفته الاجتماعية ومنهجية هذا العلم هو الملاحظة والتجربة , يعاون هذا العلم علم الاجرام بالتعرف على الاسباب النفسية والاجتماعية التي احاطت بتحديد مضمون القاعدة القانونية الجنائية ومدى قبول هذه القاعدة من قبل الافراد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام    الخميس مارس 10, 2016 12:48 pm

اساليب البحث في الظاهرة الاجرامية
( وسائل ومناهج البحث في علم الاجرام )
اولا : وسائل تتعلق بالجريمة :
1 – الاسلوب الاحصائي :
ترجمة الظاهرة الاجرامية الى ارقام وهو من اهم طرق البحث العلمي في مجال دراسة الجريمة والظاهرة الاجرامية ويلعب دورا هاما لانه يفيد في بيان عدد الاشخاص الذين ارتكبوا الجرائم وعدد الذين تم القبض عليهم والذي احيلوا للمحاكمة والذين ادينوا وصدر عليهم احكاما ونفذت فيهم ويظهر كفاءة السلطات المختصة بالكشف عن الجرائم وتتبع المجرمين والعقبات التي تصادفهم ويلعب دورا في الكشف عن العلاقة بين ظاهرة الجريمة والعوامل الاجتماعية والفردية .
هذا الاسلوب من اقدم الاساليب واول ما طبق في فرنسا .

طرق واساليب الاحصاء :
1 – احصاء ثابت :
هو ذلك الاحصاء الذي يقوم على دراسة الظاهرة الاجرامية كما ونوعا في فترة زمنية محددة وفي عدة دول او اقاليم داخل الدولة .

2 – الاحصاء المتحرك :
هو ذلك الاحصاء الذي يقوم بدراسة الظاهرة الاجرامية كما ونوعا في اوقات متعددة ولكن في مكان واحد .

سواء كان الاحصاء ثابت او متحرك فله نفس الاهمية في بيان كم الجرائم ونوعها .


ما هي انواع الاحصاء :
1 – احصائيات رسمية :
قد تكون وطنية فقد تكون دولية , الوطنية قد تكون دوائر الشرطة والنيابة العام والمحاكم اما الدولية كالشرط الدولية الانتربول حيث يقدم معلومات عن الجريمة كما ونوعا بالارقام .

2 – احصائيات خاصة :
هي الاحصائيات التي تكون من قبل الباحث وليس من جهة رسمية حيث يكون الباحث يزود بالمعلومات من خلال دراسته للجرائم كما ونوعا .


ما هي مصادر الاحصاء :
1 – احصائيات دوائر الشرطة المحلية :
تزودنا في عدد الجرائم التي تصل الى علمها والتي تقوم بملاحقتها او التحيقي فيها ونوع حوزة الجرائم وعدد الاشخاص المحالين امام التحقيق بعد القبض عليهم .

2 0 الاحصائيات القضائية :
هي التي تصدر عن الدوائر القضائية المتمثلة في النيابة العامة والمحاكم الجزائية المختلفة بحيث تبين عدد الجرائم والقضايا الجزائية المنظورة والاشخاص المحالين امام التحقيق او المحاكم وعدد المحكوم عليهم .



3 – احصائيات المؤسسات العقابية والعلاجية :
هي التي تصدرها الادارة العامة للسجون والدوائر التي تشرف على المؤسسات العقابية وتتضمن عدد المحكوم عليهم الذين ينفذون مدة عقوبتهم او مدة التدبير الاحترازي في هذه المؤسسات العلاجية ونوع جرائمهم والمعلومات المتعلقة بظروفهم الصحية والعقلية والنفسية والاجتماعية .


على الرغم من اهمية هذا الاسلوب الا انه وجه اليه العديد من الانتقادات اهمها :
1 – الاحصائيات الجنائية لا تمثل الواثع :
كثير من الجرائم ترتكب وتبقى مجهولة اما بسبب عدم التبيلغ عنها او لاختفاء الجاني او المجني عليه او لتقصير واهمال السلطة المختصة او لغموض الجريمة او خوف المجني عليه من انتقام الجاني او مداراته للفضيحة .



2 – الاحصائيات الجنائية تعتمد على الاحصائيات الرسمية وهذه لا تمثل الحقيقة ولا تمكن الباحث من تحقيق الغرض الذي يسعى اليه لان المعلومات التي تعتمد عليها الاحصائيات الجنائية تستمر اساسا من الاشخاص الذين حكم عليهم واودوا السجن .




3 – يجب اخذ الحيطة والحذر من احصائيات الشرطة واحصائيات الدوائر القضائية في تقدير عدد المجرمين لان الكثير من الاشخاص الذين تحقق معهم الشرطة لا يحالون الى القضاء ويكتفي بحفظ اوراقهم كما ان الكثير من الاشخاص الذي يحكمون امام الماكم لا يدانون بالجريمة المسندة اليهم لصدور حكم ببراءتهم او بعد مسؤوليتهم او لشمولهم بقانون العفو العام او لسقوط الجريمة بالتقادم .

في بعض الاحيان قد يقوم المساجين او المحكوم عليه بتزويد الدارس معلومات خاطئة .

2 – اسلوب المسح الاجتماعي :
تجميع الحقائق والمعلومات عن الظروف الاجتماعية المتعلقة بالظاهرة الاجرامية او تجميع المعلومات عن طائفة خاصة من المجرمين والمشردين والمدمنين على المخدرات او عن جرائم معينة وذلك في فترة زمنية معينة في وسط اجتماعي معين كحي شعبي او في فصل تشتد فيه درجة الحرارة مثلا .

وهذا المسح قد يكون شاملا لقطاع كامل من الافراد ومثاله من ارتكبوا جرائم السرقة وقد يكون شاملا عينة فقط من هذا القطاع وهذا المسح يهدف الى الوصول الى بيانات سواء الشخصية المتعلقة بالمجرم وشخصيته وقد تكون بيانات اقتصادية او بيئية والهدف الاساسي من تجميع تلك البيانات الوصول ال الدوافع والبواعث المتنوزعة التي تدفع الشخص الى الانحراف وارتكاب الجريمة .


طرق المسح الاجتماعي :
1 – مسح الجريمة :
دراسة المجتمعات المختلفة لتحديد انواع الجرائم التي يقع فيها ومدى كثافتها بصفة عامة .

2 – المسح الديكولوجي ( جراسة البيئة ) :
تعني دراسة اماكن اقامة المجرمين وتقسيمها الى مناطق حسب نوع الجريمة ومحاولة ربط هذه المناطق بانواع معينة من الجرائم بهدف الكشف عن المناطق التي يتكاثر فيها المجرمين والظروف المختلفة التي تحيط بهم وبمناحي سلوكهم الاجرامي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام    الخميس مارس 10, 2016 12:48 pm

وسائل البحث المتصلة بالمجرم :
1 ) الاستبيان :
وسيلة من وسائل الملاحظة تستخدم في جميع البيانات وقياس اتجاهات حول ظاهرة اجرامية معينة عن طريق توجيه اسئلة الى الافراد محل البحث مع منحهم فرصة للاجابة عليها دون حضور وتدخل الباحث وتكون هذه الاسئلة مصاغة في استمارة تسلم باليد او ترسل عن طريق البريد يتوقف مدى نجاح هذه الطريقة على نوعية الاسئلة المقدمة وكفاءة الباحث الا انه يعيبها امتناع بعض الافراد عن الاجابة احيانا او سر اجابات غير صادقة كما يعيبها استبعاد الاميين الذين لا يقرأون ولا يكتبون من مجالها .


2 ) المقابلة :
قيام الباحث بالاتصال والتدخل بالافراد محل الدراسة مباشرة وتحقق هذه الوسيلة عن طريق توصية الاسئلة من الباحث مباشرة الى الافراد وقد يكتفي الباحث بمقابلة واحدة وربما يحتاج لتكرار الامر ( المقابلة ) تعتمد في نجاحها على الثقة ما بين الباحث والافراد .

3 ) المقارنة :
مقابلة فئات من المجرمين من حيث ظروفهم للوصول الى مجمل الاسباب التي تؤدي الى ارتكاب الجريمة وانحراف الشخص ومقالها المقارنة بين البيئة المحبطة بالفرد قد كون بيئة صناعية وبيئة صناعية اخرى وقد تكون غبارية وقد تكون صناعية .


4 ) الملاحظة :
مراقبة الباحث او الدارس الافراد الذين هم محل الدراسة ثم تسجيل ما يصل الى ادراكه من معلومات .


والملاحظة على نوعين :
قد تكون :
أ – بسيطة :
وهي الملاحظة التي تكون بالوسائل العادية او التقليدية من خلال المشاهدة والاستماع .


ب – المنظمة :
تلك الملاحظة التي تكون باستخدام اجهزة تقنية متطورة .
الملاحظة البسيطة قد تكون او تتم ب :


[list=decimal]
[*]المشاركة
[*]اللا مشاركة
[/list]



1 – المشاركة :
هي نزول الباحث الى الميدان واختلاطه مع افراد العينة بحيث يصبح شخص عادي وبالتالي اي هذه الطريقة لا يخبر الباحث الاشخاص بشخصيته وبالعكس يختلط الباحث ويدون ملاحظاته .

2 – اللا مشاركة :
في هذه الطريقة لا ينزل الباحث الى الوسط الاجتماعي ومعايشة افراد العينة ولكن يقوم بالافصاح عن نفسه وطبيعة مهتمه وهذه الطريقة تحقق افضل النتائج اذا حاز الباحث على الثقة .


سؤال :
ما هي مصادر الملاحظة :
1 – الادراك الحسي المباشر للجريمة :
اي ان الباحث او الملاحظ يشاهد الجريمة حال ارتكابها او عند انتهاءها .


2 – حصيلة الجريمة :
النتائج التي تم الوصول اليها بعد ارتكاب الجريمة .

3 – وسيلة ارتكاب الجريمة .

من خلال وسيلة ارتكاب الجريمة يستطيع الباحث التعرف على شخصية المجرم وظروفه فكلما كانت الوسيلة معقدة ومتطورة تدل على خطورة المجرم وكلما كانت الوسيلة بسيطة تدل على بساطة المجرم وانه قد يكون هنالك ظروف اجبرته على ارتكاب الجريمة .


5 ) الفحص الشامل للمجرم :
البحث عن العوامل الدافعة للجريمة بالنسبة للمجرم بحد ذاته من طريق اخضاع المجرم للدراسة والفحص العضوي والنفسي والعقلي على النحو التالي :

أ – الفحص العضوي :
هو فحص المجرم عضويا لاعضائه الداخلية والخارجية والتوصل الى الخلل العضوي الذي يفسر لنا السلوك الاجرامي , رائد هذه الدراسة العالم الايطالي لمبروزو ومن خلال نتائج هذه الفحوصات يتم تصنيف المجرمين على اساسها .

ب – الفحص النفسي :
اجراء الاختبارات المختلفة للكشف عن الاضطرابات النفسيه لدى المجرن محل الفحص ومن خلال هذه الاختبارات تكتشف اتجاهات الجاني وما تنطوي عليه من اضطرابات .


ج – الفحص العقلي :
هي اخضاع المجرم الى فحوصات عديدة من النواحي العقلية وقدرته على التفكير ومعرفة حالات الشذوذ العقلي او الجنون .

د – ماضي الجاني :
دراسة تاريخ حياة الجاني خلال مراحل نموه والظروف التي مر بها منذ ولادته والبيئة التي عاش فيها من حيث استره والمجتمع .

ه – حاضر الجاني :
دراسة ظروفه الحالية التي كان بها عند ارتكابه للجريمة .


بعد كل الفحوصات يثبت للباحث مستقبل الجاني هل انه من الممكن ان يرجع لارتكاب الجريمة ام انه تاب ولن يرجع اليها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام    الخميس مارس 10, 2016 12:49 pm

المذاهب العلمية في تفسير الظاهرة الاجرامية

ظهر اكثر من مذهب وكل مذهب يرجع الجريمة الى عوامل معينة وهي :


[list=decimal]
[*]المذهب الفردي
[*]المذهب الاجتماعي
[*]المذهب المختلط
[/list]



اولا : المذهب الفردي :
ينسب الجريمة والسلوك الاجرامي الى العوامل الفردية وحدها ظهر هذا المذهب في ايطاليا كان الفضل للطبيب لمبروزو لكن بعد فترة انتشر هذا المذهب وافكاره في جميع دول العالم ومنها فرنسا والمانيا وكندا وامريكا .


افرز ثلاث نظريات تجمع على ان السلوك الاجرامي يعود الى عوامل فردية وهذه النظريات هي :


[list=decimal]
[*]نظرية لمبروزو
[*]نظرية هوتون
[*]نظرية فرويد
[/list]


اولا : نظرية لمبروزو :
تتلخص نظرية لمبروزو في ان المجرم يتميز عن غيره بصفات خاصة عضوية ونفسية , فمن الناحية العضوية لاحظ ان للمجرم ملامح خاصة تبدو في عدم انتظام جمجمة وكثافة شعره شعر الراس والجسم وضيق في جبهته يقابله ضخامة في فكيه وطول اذنيه او قصرهما وعدم انتظام اسنانه وفرطحه انفه وعدم استقامتها وكثرة الوشم وبروز عظمة الفكين .

اما الناحية النفسية للمجرم فقد لاحظ لمبروزو كثرة وجود الوشم الذي يرسمه المجرمون على اجسامهم مع خلاعة هذه الرسوم وبذاءتها وكذلك ضعف احساس المجرم بالالم وغضاضتهم وغلظة قلوبهم وقلة او انعدام شعورهم بالخجل مما يجعلهم يرتكبون في سهولة ويسر جرائم الاعتداء على الاشخاص وجرائم الاعتداء على العرض .






  • تقدير النظرية :


لا يمكن انكار دور الرائد الذي قام به لومبروزو ومدرسته في لفت الانظار الى دراسة شخص المجرم والاسلوب التجريبي العلمي الذي قامت عليه خصومه وابحاثه التي امتازت بحسن الملاحظة والمشاهدة وكذلك استيفاء كل من علم القانون الجزائي وعلم السياسة الجنائية من نظرية لومبروزو .





  • الانتقاد :


1 – هذه المدرسة لم ترتكز على اسس علمية سليمة فلا يوجد نموذج معين من المجرمين له صفات انحطاطية متميزة او صفات عضوية تميزهم عن غيرهم من غير المجرمين كما ولجأ لومبروزو الى تعميم النتائج الفردية التي توصل اليها .
2 – جعل من الملامح الخلقية التي يتميز بها المجرمون العامل الاساسي والجوهري في تكوين السلوك الاجرامي .
3 – فكرة المجرم بالفطرة او بالميلاد فكرة يرفضها المنطق السليم
4 – ثبت علميا عدم صحة ما ذهب اليه لومروزو من توافر صفات وملامح عضوية معينة يتميز بها المجرمون من غير المجرمين .


ثانيا : نظرية هوتون :
نلخص نظرية هوتون ان المجرم يتميز بصفات موروثة تتعلق بشكل العينين والانف والفم والاذنين والجبهة كما تتعلق بمقاييس هذه الاعضاء . كما ميز هوتون بين المجرمين انفسهم بحيث يميز مرتكبو نوع معين من الجرائم بصفات مشتركة تميزهم عمن يرتكبون جرائم من نوع اخر ممثلا هناك صفات تميز مرتكبي الجرائم التي تقع ضد الاشخاص وصفات اخرى تميز مرتكبي جرائم العرض وخصائص ثالثة تميز مرتكبي جرائم الاموال .




  • الانتقاد :




[list=decimal]
[*]هذه النظرية اجرت الدراسات والابحاث على عدد معين من السجناء وقامت بتعميم النيجة .
[*]افتقد هوتون باختلاق الصفات المميزة لبعض المجرمين عن البعض الاخر وفقا لاختلاف نوع الجريمة المرتكبة .
[*]اقتصرت على العوامل الفردية واغفالها تأثير العوامل الاجتماعية .
[/list]




ثالثا : نظرية فرويد :
يستند فرويد في تفسير الظاهرة الاجرامية الى النفس وقام بتقسيم النفس الى ثلاث اقسام :
1 – قسم الذات :
هو القسم من النفس الذي يحوي الميول الفطرية والاستعدادات الموروثة والنزاعات الغريزية وتقف هذه الرغبات والميول فيما وراء الشعور وتسمى اللاشعور .


2 – قسم الانا :
الجانب العاقل من النفس وهو الجانب الشعوري الذي يلمس الواقع فهو يحاول ان يقيم نوعا من الانسجام يتآلف ويتكيف بين النزاعات الفطرية الغريزية من جهة وبين العادات والتقاليد من جهة اخرى وتسمى الشعور او القسم الشعوري .


3 – قسم الانا العليا :
هو الذي يمثل الجانب المثالي وهو ما يعرف بالضمير ومهمته مراقبة الانا ومساءلتها عن اي تقصير في اداء وظيفتها التوجيهية للنزعات الفطرية .


يقول فرويد ان الجريمة تقع او السلوك الجرمي يظهر بسبب امرين اما ان قسم الانا لم يقم بوظيفته على اكمل وجه ( تحقيق الانسجام بين الواقع وما بين العادات , التقاليد الاجتماعية ) او عجز الانا العليا عن القيام بوظيفتها( مراقبة قسم الانا ) اذ انها غير موجودة في تلك اللحظة .


مثالها :
الغريزة الجنسية واختلاف اتجاهاتها حسب عمر الانسان


[list=decimal]
[*]المرحلة الاولى :
[/list]

يتجه الطفل الى حب نفسه والتعجب فيه .




[list=decimal]
[*] المرحلة الثانية :
[/list]

يتجه الطفل الى حب الغير :



  • في البداية يتجه الى حب افراد جنسه
  • يتجه الى حب الجنس الاخر



ونتيجة اقتراب الاب من الطفل ورعايته له يحصل عند الطفل صراع وخلاف في المشاعر من حيث ان يحب والده لرعايته له او يكره والده لانه يشاركه حب والدته وبالتالي يشجع على ارتكاب السلوك الاجرامي .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام    الخميس مارس 10, 2016 12:50 pm

العوامل المؤثرة في الظاهرة الاجرامية - الوراثة



العوامل المؤثرة في الظاهرة الاجرامية
1 ) عوامل داخلية فردية :


[list=decimal]
[*]السن

[*]الوراثة

[*]السلالة

[*]الجنس

[*]الذكاء

[/list]




2 ) عوامل خارجية


[list=decimal]
[*]جغرافية

[*]مناخية

[*]اقتصادية

[*]تعليم وثقافة

[*]وسائل الاعلام

[/list]





اولا : العوامل الداخلية :
1 – الوراثة :
هي انتقال خصائص من السلف الى الخلف لحظة تكون الجنين وهذا الانتقال يكون بدرجات متفاوته والسبب في ذلك وجود قوتين داخل الانسان وهما :
1 – قوة الوراثة :
تسعى الى ان يكون الخلف امتداد للسلف مشابهة له .

2 – قوة التبديل او التغيير :
تسعى لان يكون الخلف مختلفا عند السلف مختلفا عذر السلف لكن منهم خصائص مميزة .

كلا القوانين مختلفين في صراع دائم والنتيجة هي ما يشاهدون واقع الحياة من اختلاف ويتشابه فقد يتشابه الخلف مع السلف وقد يختلف الخلف عن السلف .

اما الخصائص التي قد تنتفل هي خصائص عضوية كون العينين او القامة او الطول او شكل الوجه او لون البشرة وهنالك خصائص نسبية تتعلق بالتفكير والتصرفات والسلوك .


تقسيم الوراثة الى :
1 ) حسب اتجاهها :
1 – وراثة مباشرة :
انتقال الخصائص والصفات من السلف الى الخلف مباشرة اي من الاب الى الابن .

2 – وراثة غير مباشرة :
انتقال الخصائص والصفات من السلف الى خلف الخلف اي من الجد الى الحفيد .


2 ) من حيث موضوعها :
1 – مرضية :
انتقال بعض الامراض التي كان يعاني منها الاصل الى الفزع كالامراض العقلية والتناسلية .

2 – التشويهية :
هي انتقال شذوذ في التكوين من السلف الى الخلف ويرجع غالبا الى بعض الامراض المستعصية او المزمنة كالسل .


3 ) من حيث قوتها :
1 – تماثلية :
هي التي تنتقل فيها الصفة او الخصيصة التي لدى الاصل الى الفرع وبنفس الصورة التي كانت عليه لديه كأن يكون الاصل مجرم فيصبح الفرع مجرم كذلك .

2 – التشابهية :
الصفة لا تنقل من السلف الى الخلف بنفسه الصورة ولكن بصورة متشابهة كأن يكون الاصل مدمنا المخدرات فلا يكون الفرع كذلك ولكن يظهر لديه من يشابه هذه الصفة كأن يكون لصا او قاتلا .

4 – من حيث طبيعتها :
1 – حقيقية :
انتقال الخصائص والصفات الى الجنين فتدخل في تكوينه اثناء فترة الحمل به وقبل الوضع .

2 – الحكمية :
تأثر الجنين بعوامل عاصرت تكوينه او عرض اثناء الحمل به وهي تؤثر عليه دون ان تنتقل اليه خصائص الاصل .


مثال :
اصابة الام بمرض اثناء حمل الجنين مما قد يصيبه بامراض عقلية او نفسية او يؤدي الى ظهور بعض التشوهات به او ان يكون احد الوالدان او احداهما لحظة الاخصاب مصابا في انهيار عصبي او نفسي مما يؤثر على تكوين الجنين غالبا مما يتميز سلوكهم بالانحراف .

العلاقة والصلة بين الوراثة والجريمة :
اختلف العلماء حول تحديد الصلة القائمة بين الوراثة والجريمة :
1 – الانسان يرث السلوك الاجرامي وفهم العالم لمبروزو
2 – منهم من قال ان الصلة بين الوراثة والجريمة لا وجود لها على الاطلاق وان الحريمة ترجع للعوامل البيئية المحطية بالمجرم .
3 – الرأي السليم هو الذي يعتدل بين الاتجاهين السابقين فلا يعطي الوراثة قوة مطلقة في تفجير السلوك الاجرامي كما لا يجردها من اي اثر مسبب لهذا السلوك وانما يرى انها تنقل الاصل الى الفرع امكانات وقدرات معينة فهيء الشخص اذا صادف ظروف معينة .


الاساليب المتبعة في علم الاجرام لدراسة الوراثة :
اولا : دراسة تاريخ الاسرة ( شجرة العائلة ) :
اساسا هذه الدراسة ملاحظة الاجرام بين افراد اسرة واحدة على مدى اجيال ومقارنتها تعيينه وعائلة بتمثل في اسرى اخرى لم يجرم افرادها .

مثال :
الدراسة التي قام بها العالم دوجال على اسرة جوك حيث كان جوك مدمن مخدرات تزوج من لصة وكانت جميع ذريته مجرمين .

الانتقادات :


[list=decimal]
[*]اعتمد على دراسة سلالة احد الاباء فقط .

[*]استناده الى حالات مختاره مما يضمن استخلاص قواعد عامة .

[*]اغفلت الظروف المحيطة بالانسان .

[/list]





ثانيا : دراسة التوائم :
اهتم عدد من انصار الوراثة بدراسة التوائم لتفادي الانتقادات الموجهة الى الطريقة والاسلوب السابق .
التوائم :
الابناء الذي تجمعهم امرأة واحدة في حمل واحد ووضع والتوائم على نوعان:
1 – توائم متطابقون :
ينشؤون عن بويضة واحدة لقحها حيوان واحد ويكونون من جنس واحد ويشبهون بعضهم بعضا تمام الشبه بحيث يصعب التمييز بينهم من اقرب الناس اليهم .


2 – توأم اخوية :
يتكون كل توأم منها من بويضة مستقلة وبحيث كل جنين مدة الحمل الوحدة في مشيمة مستقلة ويمكن ان يكون التوأمان من جنس واحد او من جنسين وقد يختلفان عن بعضهما بعضا كثيرا في الملامح وفي الصفات العضوية الاخرى .

تقدم دراسة التوائم على اساس التميز بين التوائم المتمائلة منذ ناحية والتوائم عند المتماثلة من ناحية اخرى .
فالبنسبة للقوائم المتماثلة اذا كان احدهم لديه ميل واستعداد اجرامي فلا بد ان يتوافر هذا الميل او الاستعداد لدى الاخر فاذا ثبت ان اجرامها متماثل دل ذلك على انتقال الميل الاجرامي بالوراثة من السلف الى الخلف اما اذا كان اجرامها غير متماثل فان ذلك يعني انعدام الصلة بين الوراثة والاجرام .


الانتقاد :


[list=decimal]
[*]اعتماد هذا الاسلوب عدد قليل من التوائم .

[*]تصنيف التوائم وشكوك فيه اذا يصعب اثبات ان كانت التوائم ناتجة عن بويضة واحدة او اكثر .

[*]اثبتت الدراسات السابقة عدم التوافق التام في المسلك الاجرامي بين التوائم المتماثلة فقد دلت الاحصائيات على انه 3 – 67 % منهم فقط متوافقين .

[/list]





المخلص :
من اجل هذه الانتقادات التي وجهت لكل الاساليب فالنتيجة ان الوراثة ليست هي العامل ليست هي العامل الوحيد الحاسم في ظاهرة الاجرام انما لا بد من تفاعل مع العوامل الاخرى بيئة وغير بيئة لا نتاج هذه الظاهرة فالوراثة تلعب دور محدد في نقل الاستعداد الجرمي الا ان هذا الاستعداد يكون في حالة سكون اي ما لا يظهر الا اذا تفاعلت العوامل المحيطة به .

المذاهب العلمية في تفسير الظاهرة الاجرامية


المذهب الاجتماعي :
فرز عدة نظريات اهمها :


[list=decimal]
[*]نظرية التفكك الاجتماعي
[*]تصارع الثقافات
[*]الاختلاط الفاصل
[*]الرأسمالي
[/list]

 



اولا : التفكك الاجتماعي :
تقرر هذه النظرية ان سبب وجود الظاهرة الاجرامية هو التفكك الاجتماعي وهو نتيجة انعدام الروابط الاجتماعية والعادات والتقاليد الجامعة مما يؤدي الى ارتكاب السلوك الاجرامي .
قام اصحاب هذه النظرية بدراسة المجتمعات الريفية وكذلك المحتمعات المتحضرة فتبين ان نسبة الجرائم تكثر في المجتمعات المتحضرة وذلك لان مثل هذه المناطق تجمع شتى المنابت والاصول بحيث يكون كل شخص له تقليد خاص فيه وبالتالي خلافات كما ستظهر فئات الفقراء والاغنياء وفئة المحافظ والمتطور وفئة المتدين والفاسد وبالتالي اتساع المجتمعات وتضارب المصالح وانشاء السلوك الجرمي , اما المجتمعات الريفية قليلة الاجرام لوجود عادات وتقاليد موحدة ولوجود الانتظام وجميعهم اسرة واحدة .



ثانيا : نظرية تصارع الثقافات :
تعارض وتضارب ثقافات ومبادئ وقيم معينة تسود في احد المجتمعات مع ثقافات ومبادئ تسود في مجتمعات اخرى وهذا التصارع قد يكون :
1 ) خارجي :
وهو التعارض بين ثقافات مجتمعين حضاريين مختلفين
واسباب الصراع الخارجي ثلاثة :

1 – الاستعمار :
والسبب في ذلك ان المستعمرين يعمدو الى فرض مبادئهم وقواعدهم السلوكية المتمثلة مع هذه المبادئ على افراد الشعب المستعمر اي المجتمع الحضاري الذي يسيطرون عليه مما يترتب عليه ان السلوك المتفق مع القانون والذي كان سائدا قبل فرض مبادئ المستعمر قد يصبح سلوك اجرامي .


2 – الهجرة :
انتقال ثقافات ومبادئ المهاجرين وحضارتهم وسلوكهم المتفق مع هذه الحضارة الى المنطقة التي يهاجرون اليها وقد يكون هذا السلوك غير مشروع وفقا لقانون الدولة التي هاجروا اليها .


3 – الاتصال في مناطق الحدود :
يؤدي الاتصال بين افراد الدولتين المتجاورتين واختلاف حضارة هاتين الدولتين الى تعارض سلوك الافراد المنتمين اليها .



2 ) التصارع الداخلي :
تصارع الثقافات والافكار المساندة لدى مجموعات داخلة في مجتمع حضاري واحد .


ثالثا : نظرية الاختلاط الفاصل :
تسند هذه النظرية السلوك الجرمي الى الاختلاط الذي يعي الافراد ومجالستهم وتبادل الاحاديث معهم وبالتالي بسبب هذه النظرية فان السلوك الجرمي ليس نتاج الوراثة ولا يكتسب الا نادرا عن طريق غير مباشر طريق الاذاعة والتلفزيون .

فاذا اختلط الفرد بجماعة من الناس تسودها الميول الاجرامية وتفضل عن الجماعات التي يسودها الحرص على احترام القانون فهذا الاختلاط بمجموعة المجرمين الذي يبعد الشخص ويفعله عن الجماعات الاخرى التي تحترم القانون هو الذي يدفع الفرد الى تعلم السلوك الاجرامي ثم اتيانه .



رابعا : نظرية النظام الرأسمالي :
اصحاب هذه النظرية فلسفتهم هي النظام الرأسمالي يقوم على اسس ومبادئ وقيم من شأنها تحفيز وتشجيع النشاط الاجرامي .

ومثاله :
مبدأ تحقيق الربح الفردي مثل هذه المبدأ يحمل الشخص يبحث عن الربح بجمع الطرق وكذلك مسألة المنافسة بين اصحاب رؤوس الاموال وهذه المنافسة قد تؤدي الى السلوك الاجرامي ووجود طبقة اصحاب الاعمال وطبقة العمال .
من خلال هذا المبدأ ونتيجة اجتهاد العامل وقلة الاجر وكثرة ساعات العمل قد تؤدي به الى الجريمة .


المذهب المختلط :
هو خليط بين المذهب الفردي والمذهب الاجتماعي ظهر نتيجة الانتقاد الموجه للمذهب الفردي والمذهب الاجتماعي .
والسبب في ذلك انه اثبتت الدراسات ان الجريمة من الخطأ ان ترجع الى عامل واحد اي عامل اجتماعي او عامل فردي لذلك حاول اصحاب المذهب الفردي واصحاب المذهب الاجتماعي تطوير هذه المذاهب فالبنسبة للمذهب الفردي :
نجد ان اصحاب نظرية لمبروزو ادخلو بالاضافة الى العوامل الفردية عوامل اجتماعية حيث ارجعو الجريمة الى 3 عوامل هي :


[list=decimal]
[*]عوامل فردية
[*]عوامل اجتماعية
[*]عوامل جغرافية
[/list]

 

كما عملو اصحاب المذهب الاجتماعي بتطوير مذهبهم بان اضافوا العوامل الفردية بالاضافة الى العوامل الاجتماعية .


نظرية الاستعداد الاجرامي :
صاحب هذه النظرية هو ديتولو بين ان المجرم يكون لديه تكوين اجرامي هذا التكوين الاجرامي يبقى في حالة سكون الى ان يتم ايقاظه بسبب العوامل الاجتماعية وان تم ايقاضه يؤدي الى انفعال واضطراب وبالتالي ارتكاب جريمة ويقول ان المجرم يولد وهو لديه رغبة في الاجرام لكن الرغبة في حالة نوم لكن نتيجة العوامل تؤدي الى ايقاظ الرغبة وارتكاب الجريمة .


ويكون الاستعداد الجرمي على نوعين :
1 – اصلي :
يمتاز بالثبات والاستقرار وبوجوده مع الشخص هذا الاستعداد يولد مجرم خطير عادة يرتكب جرائم الاعتياد ويسمى المجرم في هذا النوع مجرم التكوين .


2 – العارض :
لا يمتاز بالثبات والاستقرار هذا الاستعداد يظهر في حالة الانفعال ونتيجة التعارض والتصادم بين الميول والعادات والتقاليد ويزول هذا الاستعداد بزوال الانفعال .


بالنتيجة ميز ديتوليو بين المجرم المجنون وبين المجنون المجرم :


[list=decimal]
[*]المجرم المجنون :
[/list]

هو الشخص الذي يكون سبب اجرامه تكوينه بالتالي اذا تم شفاؤه من الجنون لا يعني بالضرورة انه يمتنع عن ارتكاب الجريمة .




[list=decimal]
[*]المجنون المجرم :
[/list]

ليس لديه تكوين اجرامي سابق ولكن سبب اجرامه جنونه وبالتالي اذا شفي من الجنون بعدد ذلك يمتنع عن الجريمة لان الجنون سابق للجريمة .


عدل سابقا من قبل gamallotfey في الخميس مارس 10, 2016 1:05 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: العوامل المؤثرة في الظاهرة الاجرامية /الجزء الثاني   الخميس مارس 10, 2016 12:52 pm

العوامل المؤثرة في الظاهرة الاجرامية /الجزء الثاني
) السلالة :

وراثة جماعية اما الذي يميزها جماعة عن جماعة اخرى قد تصل السلالة يتمثل شعب باكمله واوضح مثال ما يحصل في الولايات المتحدة الامريكية .

السود :
وجدو الباحثين ان السود اكثر اجراما قد تصل جرائمهم الى قتل وسطو مسلح .

البيض :
الاجرام لديهم لكن بكميات قليلة .


وعليه الاجرام موجود في كل سلالة لكن الاختلاف في حجم ونوع الاجرام .


3 ) الجنس
ذكر او انثى , النتائج التي توصلت اليها الدراسات اجرام الرجل اكثر من اجرام المرأة سواء اختلاف من حيث الكم والنوع .

والسبب في ذلك :
1 – طبيعة تكوين الرجل البنية الجسدية اقوى من المرأة فتساعده ان يرتكب جريمة قتل او سطو ...

2 – الرجل اكثر اختلاط مع غيره من الافراد في المجتمع وهو الذي يتحمل المسؤولية في اكثر الحالات . بالتالي تسهل لديه الاستعداد والميل الجرمي .


4 ) السن :
يمر الانسان بمراحل عمرية ولكل مرحلة ظروف وتأثيرات عدة على الظاهرة الاجرامية وبالتأكيد ان مرحلة الطفولة ليست كمرحلة النضوج ومرحلة النضوج ليست كمرحلة الشيخوخة .


قسم الباحثين المراحل العمرية الى :
1 – الطفولة :
تمتد هذه المرحلة منذ الميلاد الى ما قبل البلوغ اي الى سن 12 سنة , في هذه المرحلة يكون الطفل ضعيف الارادة يعتمد على الام اعتماد كلي لا يختلط بالمحيط الخارجي في سن 7 و 8 يبدأ الطفل بالخروج عن طاعة والديه ويمكن هنا ان تثور مشاكل معينة التي هي من اختصاص علم الاجرام .


2 – الحداثة والمراهقة :
من سن 12 الى 15 سنة يكون الشخص في هذه المرحلة اكثر تطور من المرحلة السابقة يعتمد على نفسه اكثر نتيجة للاختلاط الخارجي مع المحيط الذي يعيش فيه , ولهذه المرحلة تأثيرات عصوية ونسبية على الحدث سواء ذكر وانثى وكل ذلك من شأنه ان يؤثر على الظاهرة الاجرامية .


3 – الفتى :
وهي من 15 سنة الى 18 سنة في هذه المرحلة يكون الفتى ضعيف لم يكتمل لديه الوعي وتكون مسؤوليته ناقصة لكن اختلاطه اكثر ونشاطه اكثر .


4 – النضوج :
25 – 50 سنة يكون الشخص في هذه المرحلة في كامل وعيه وارادتته وبالتالي اذا ارتكب جريمة هنا تكون صادرة عن ارادته ومسؤوليته كاملة وهذه اخطر المراحل واكثرها ارتكاب للجرائم .


5 – الشيخوخة :
فترة ما بعد 50 , تتميز هذه المرحلة في ضعف القدرات الجسدية وتصاحبها حالات عدم الاستقرار النفسي وقلق وشعوربعدم الاطمئنان بسبب انتهاء الخدمة واعتزال المهنة واذا ارتكب سلوك جرمي فغالبا يعتمد الجرائم القولية كالسب والذم والقدح والتحقير والاحتيال واساءة الائتمان وهتك العرض وغالبا يكون المجني عليه طفل .

من الخطأ القول بان السن هو العامل الوحيد او المباشر في الظاهرة الاجرامية وعليه السن هو عامل ولكن يتفاعل مع بقية العوامل في سبيل اظهار السلوك الجرمي .


5 ) التكوين :
1 – التكوين العضوي :


[list=decimal]
[*]شكل الاعضاء
[*]وظائف الاعضاء وصلتها بالظاهرة الاجرامية .
[/list]

 
النظرية التي تفسر شكل الاعضاء هي نظرية لمبروزو وتقضي :
1 ) شكل الاعضاء :
المجرم يتميز بخصائص عضوية تميزه عن غيره من الاشخاص ويسمى المجرم بالتكوين ومجرم بالميلاد فقد يتميز المجرم بخصائص عضوية كالطول وشكل الوجه وبرمز الجبهة هذه النظرية لا تقوم على اساس علمي سليم لانه قد يشتبه المجرم بغير المجرم من ناحية الملامح في الاعضاء.
ومن الخطأ القول بان المجرم يتميز بملامح عضوية تميزه عن غيره من الافراج فوجود ملامح قد تهيئه الى ارتكاب الجريمة لكن ليس من الضرورة ان نجرم كل شخص له هذه الصفات .


2 ) وظائف الاعضاء :
توجد صلة بين وظائف الاعضاء وبين الخلل في وظيفته والظاهرة الاجرامية.
فتبين الدراسات ان الشخص الذي يتعرض الى خلل عضوي يؤثر على الناحية النفسية وبالتالي حالته النفسية تؤثر على سلوكه الاجرامي كالغدة النخامية فقلة افرازها يؤدي الى البلاهة والهدوء وكذلك زيادة الغدة الدرقية الى الغضب والاضطرابات والبنكرياس يؤدي الى التوتر النفسي .

وبالتالي الخلل يوصل الشخص الى حالة نسبية معينة تؤثر على ارتكاب السلوك الجرمي .


2 ) التكوين العقلي :
الامكانيات العقلية التي تمكن الشخص من تكيف سلوكه وفقا لظروف البيئة .
وهو الذكاء ويقسم الناس حسب ذكائهم الى :
من حيث الكمية :


[list=decimal]
[*]العبقري ( وهو بنسبة قليلة )
[*]متوسط الذكاء ( بنسبة كبيرة في المجتمع )
[*]قليل الذكاء ( بنسبة قليلة في المجتمع ) .
[/list]

 

من حيث نوع الذكاء :


[list=decimal]
[*]المفكر ( قدرة الذهب بالتفكير تفوق عنده هذه الملكية )
[*]الفنان ( تظهر عنده ملكة الخيل والتصور )
[*]المهني ( يكون لديه القدرة على ان يتماشى مع اي عمل او موقف ) .
[/list]

 
من حيث مدى الذكاء :


[list=decimal]
[*]ذكاء عام : جميع الامكانيات والقدرات العقلية .
[*]ذكاء خاص : بقدرة معينة كشخص عنده ذكاء بالرياضيات .
[/list]

 


ما هي الصلة ما بين الذكاء والسلوك الاجرامي :
ليس كل مجرم غبي وليس كل ضعاف العقول مجرمين .
المجرم موجود عند الذكاء الخارق وعند متوسط الذكاء وعند قليل الذكاء ولكن الفكرة هي فكرة الاجرام ونوعه فالبالتأكيد اجرام الذكي يختلف عن اجرام الغبي حتى الوسيلة تختلف .


3 ) التكوين النفسي :


[list=decimal]
[*]جانب غريزي
[*]جانب عاطفي
[/list]

 
الجانب الغريزي :


[list=decimal]
[*]حب الذات
[*]حب الاستطلاع
[*]حب السيطرة
[/list]

 
هذا الجانب يختلف تأثيره في الظاهرة الاجرامية .



الجانب العاطفي :
اقرب ما يكون الى قدرة الشخص لتكيف مع حالة الانفعال وحالة الاضطراب ( الشذوذ في شخصية الانسان ) .


وهو خلل يسمى الشذوذ في شخصية الانسان وانواعه :


[list=decimal]
[*]شخص متقلب الهو ( مرة سعيد ومرة حزين )
[*]ضعيف الارادة : شخص سهل الانفعال سريع الاقتناع بالفكرة .
[/list]

 
6 ) المرض :
يدخل المرض ضمن العوامل التي تدفع الجاني الى ارتكاب السلوك الاجرامي وذلك لان المرض يؤثر على الحالة النفسية وكذلك الحالة الاجتماعية للمريض .


الشذوذ لا يرقى الى مرتبة المرض .

الامراض :


[list=decimal]
[*]عقلية
[*]عضوية : خلل يصيب اعضاء الجسم ( السل , الزهري )
[*]نفسية : الانفعال والتوتر والغضب .
[/list]

 
اثبتت الدراسات ان الامراض العضوية تاثر على سلوك الشخص حيث تؤثر على الحالة النفسية والاجتماعية حيث يكون الشخص غير قادر على تحقيق طموحاته .

اثبتت الدراسات ان الامراض العقلية لها دور وتأثير على سلوك الشخص :


[list=decimal]
[*]جنون مطبق
[*]جنون غير مطبق
[*]الهستيريا
[*]الهوس ( فرح شديد )
[*]الاكتئاب ( الحزن )
[/list]

 
الامراض النفسية :
القلق هو عبارة عن شعور ينتاب المريض حالة خوف .

2الارهاق النفسي :
الصداع وحالة الوسوسة وضعف الذاكرة .

لكن لا نستطيع القول ان كل شخص مريض مجرم وان كل شخص سليم غير مجرم .


عدل سابقا من قبل gamallotfey في الخميس مارس 10, 2016 1:01 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام    الخميس مارس 10, 2016 12:54 pm

العوامل المؤثرة في الظاهرة الاجرامية /الجزء الثالث
العوامل البيئية :

خصائصها :


[list=decimal]
[*]نسبية ( بيئة نسبية اي ان العوامل ليست واحدة لجميع الافراد ) .
[*]تكامل ( البيئة المتكاملة اي ان العوامل البيئية تتأثر اذا ما تظافرت فيما بينها .
[/list]

 




  • ان العوام ممكن اتجاهها واحدة فتؤثر مباشرة
  • ان العوامل ممكن اتجاهها الى اتجاهين فتؤثر بشكل غير مباشر .


 

انواع العوامل البيئية :
من حيث الطبيعة :



  • مادية ( الرفاق في المدرسة )
  • معنوية ( العادات والتقاليد )


 

من حيث النطاق :



  • عامة تأثيرها على جميع الافراد والاغلب
  • خاصة تأثيرها على فرد او مجموعة قليلة .


 
من حيث مدى الاستمرار :



  • دائمة : ثابتة واستمرارها لفترة طويلة
  • عارض : لا تمتاز بالثبات ولا تستمر لفترة طويلة .


 
من حيث مدى ارتباطها بالشخص :



  • الزامية : لا خيار فيها
  • اختيارية : الاصدقاء
  • عارضة : المجتمع الجامعي .


 
تؤثر الظاهرة الاجرامية لكن ليست مباشرة .


6 ) السكر والادمان على المخدرات :
هناك علاقة قوية ما بين تعاطي المخدرات والظاهرة الاجرامية فالسكر من العوامل العامة المهيئة للسلوك الجرمي ذلك لما لها من تأثير على الجهاز العضوي والنفسي للفرد وخطورة السكر تتمثل في تأثيرها يمتد من المدمن الى الجيل اللاحق من افراد اسرته .

1 – اثر الخمر على شاربها :
ينتج عن احتساء الخمر تغيرات عضوية ونفسية قد يظهر اثرها مباشرة وقد يتأخر فترة من الزمن تطول او تقصر حسب ظروف كل شخص وكمية الخمر التي يتناولها وموقف الناس من الخمر ليس على درجة واحدة فمنهم من لا يقترب منها ومنهم من يعتاد على شرب قدر ضئيل منها ومنهم من يشربها بالمناسبات وبعضهم يدمن عليها ولا يستطيع الابتعاد عنها وهذه الفئة هي اخطر الفئات وهم المدمنين على المخدرات فتناولهم للخمر باستمرار يثير الانفعالات لديهم ويضعف الارادة ويقلل الحس بالواجب القانوني والاخلاقي مما يدفعهم نحو ارتكاب الجرائم وبالذا جرائم العنف .

وعليه فان للخمر دور غير اساسي او ثانوي للاجرام واذ هو عامل فهيء السلوك الاجرامي ويكون تأثيرها اشد خطرا اذا صادفت توافر ميل او استعداد او اجرامي سابق .


2 – اثر الخمر على وضع الاسرة لمن يشربها :
للخمر تاثير على حياة الاسرة عامة وعلى الابناء خاصة فوضع الاسرة التي يدمن فيها الاب او الام او احدهما فقط على الخمر ويتأثر من الناحية المالية وكذلك من ناحية علاقة افراد الاسرة بعضها لبعض فمدمن المخدرات يهمل رعاية شؤون الاسرة ولا يبالي بامورها ولا يكترث وبالتالي سيؤثر سلبا على تربية الاولاد بالاضافة الى خلق المنازعات والمشاحنات مما يؤثر على سلوك افرادها وقد يدفعهم الى الجريمة وبصفة خاصة الاولاد وكذلك يؤثر السكر على الابناء فيولدون ضعفاء في تكوينهم العضوي والنفسي وقد يظهر من بينهم المدمون والمجرمون .

وعليه فان السكر والمخدرات هي من العوامل المؤثرة والمهيئة للاجرام عن طريق ايقاظ ما يوجد من ميل سابق وهي نوعان :


[list=decimal]
[*]نوع يحدث اثارة نفسية للعنف والغضب وكثيرا ما يؤدي الى الجنون ومنها الكوكايين والحشيش .
[*]نوع يسبب خمولا عاما وحالة من عدم الاكتراث مثل الهيروين .
[/list]


عدل سابقا من قبل gamallotfey في الخميس مارس 10, 2016 1:00 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام    الخميس مارس 10, 2016 12:55 pm

[size=32]العوامل المؤثرة في الظاهرة الاجرامية /الجزء الرابع[/size]


العوامل الخارجية او البيئية :
1 – العوامل الجغرافية :
مجموعة الظروف الطبيعية التي تسود في منطقة معينة مثل حالة الطقس من حرارة وبرودة وكمية الامطار ودرجة الرياح وطبيعة الارض والتربة .
اختلف الباحثون حول مدى تأثير الظروف الجغرافية المختلفة على الظاهرة الاجرامية الا انهم يجمعون على ان هناك اثرا غير مباشر بالنسبة لطبيعة الارض والتربة واختلاف الاقاليم من حيث اذا كانت جبلية او صحراوية او سهول منبسطة او بها وديان ومن حيث الغنى والفقر وكثافة السكان .

اثر المناخ على ظاهرة الاجرام :
المناخ :
هو حالة الطقس من حرارة وبرودة وامطار ورياح وللمناخ تأثير في الظاهرة الاجرامية ويتمثل في :
1 – ارتفاع درجة الحرارة يزيد من حيوية اجهزة الانسان وحدة طبعه كما ويؤثر في القوى الجنسية وتتحكم العاطفة في الانسان ويؤدي ذلك الى ازدياد جرائم العنف والجرائم الاخلاقية .


2 – في فصل الشتاء تزيد جرائم السرقة لطول الليل وقصر النهار وهذا يزيد من سهولة السرقة واخفاء اثارها وصعوبة التعرف على المرتكبين .

3 – في فصل الصصيف ترتفع نسبة جرائم الايذاء من ضرب وجرح نتيجة ازدحام الحدائق والمتنزهات مما يؤدي الى احتكاك الناس وتعارض مصالحهم وبالتالي حدوث جرائم عنف .

4 – في فصل الصيف ترتفع جرائم الاغتصاب والزنا وهتك العرض حيث ان تأثير الغريزة الجنسية يزداد وخصوصا في شهور معينة وخاصة فصل الربيع حيث تتغير الاجهزة العضوية والنفسية للانسان .

النتيجة :
الدراسات السابقة والاراء لا تكفي وحدها لتفسير علاقة المناخ بالسلوك الاجرامي بل انها جميعا لها تأثير غير مباشر وفي نطاق محدود بالنسبة لبعض جرائم لعنف او السرقات او الجرائم الاخلاقية .


الجريمة وعلاقتها بالمدن والريف :
المعتقدات ليست على درجة واحدة بل تتفاوت مما يؤدي الى حصول طبقات وفروقات وهذا يؤثر على الجريمة من حيث نوعها وكميتها ففي الريف نجد ان الجرائم التي قد ترتكب هي جرائم العنف من ضرب وجرح وايذاء وجرائم الثأر كالقتل والحرق واتلاف مزرعات وتسميم مواشي ودواب وجرائم السرقات والسبب في ذلك انه تبقى القرى الريفية وحدة واحدة لها قيم وعادات وبالتالي تؤثر على الجريمة .

في حين نجد ان المدن تتركز فيها التجارة والصناعة والبنوك والمؤسسات العامة والخاصة والمحلات التجارية والصناعية والدفوع في الجريمة ينترك لتعقد الحياة وارتفاع تكاليف المعينة وتصارع المصالح وكذلك تكثر جرائم الزنا والاغتصاب وهتك العرض والاجهاض .
بالاضافة ان الهجرة من الريف الى المدينة لها تأثير على البطالة وسهولة الانحراف وبالتالي خلق الاستعداد الجرمي .

2 ) العوامل الاجتماعية :
تتضمن الوسط الذي يعيش فيه الفرد منذ ولادته وحتى لحظة ارتكابه الجريمة :

1 – الاسرة :
هي وسط اجتماعي مفروض على الفرد وخاصة في مرحلة ميلاده وطفولته فالاسرة اول وسط اجتماعي ينشأ فيه الطفل وعلى اساسه تتكون شخصيته ومواقفه تجاه المجتمع فاما ان يكون هذا الوسط متماسك تسوده قيم الاخلاق او ان يكون مفكك يفتقد الى القيم الاخلاقية فالاسرة المتماسكة التي تقوم على الود والتفاهم بين الوالدين وبين الابناء يخرج منها شخصية سوية لا تساق خلف النزعات الشريرة وتقاوم كل اغراء واما الاسرة المفككة بسبب الشجار المستمر بين الوالدين او غياب احدهما بسبب موت او خلاف او اغتراب للعمل بعيدا عن الاسرة يتولد عنها اضطراب نفسي لدى الطفل وعدم استقرار قد يدفع به الى الاجرام .


ليس بالضرورة ان كل اسرة متفككة ينتج عنها شخص مجرم ولكن الغالب الاسرة المفككة يتوافر لدى افرادها الميل الاجرامي .

وكذلك تماسك الاسرة وحدها ليس بالضرورة ان لا ينتج عن احد افرادها سلوك اجرامي .


التفكك العائلي :
قد يكون مادي وقد يكون معنوي :
المادي :
مضمونه عدم وجود الابوين الوالد والوالدة اما عدم وجود احدهما او الوفاة او السفر او الطلاق او السجن يتمخض من عدم وجود اي منهما عدم وجود الحنان والعطف والرقابة والمتابعة وان وجدت تكون نسبة ضعيفة .


المعنوي :
الابوين موجودين لكن اساس كالعلاقة غير سليم اي قيام العديد من الخلافات والمشاجرات وعدم سماع اي منهما للاخر بالتأكد كل هذه الامور لها تأثير سلبي على الاسرة فالطفل من كثرة من كثرة المشاكل والخلاف قد يصل الى حالة نفسية تساعد على حصول الميل الاجرامي .


ومن المسائل التي تؤثر على الابناء خلق الميول للسلوك الاجرامي :


[list=decimal]
[*]مسألة التمييز والتفريق بين الابناء وتلبية احتياجات احدهم دون الاخر .
[*]مسألة العامل الاقتصادي للاسرة
[*]مسألة الشدة في العامل حيث يقابلها الرخاء .
[*]مسألة المسؤولية المشتركة بين الابوين وتأمين الحاجات والالتزامات كالدراسة ومراقبة اصدقاء ابناءهم .
[/list]

2 ) المدرسة :
هي الوسط الاجتماعي الاول الذي يصادف الطفل بعد خروجه من الاسرة وبالتالي هي امتداد للاسرة .

فالمدرسة تابعة ال وزارة التربية والتعليم اي التركيز الاساسي هو على التربية ثم التعليم .

من المسائل التي قد تؤثر على الطفل اثناء مرحلة المدرسة :


[list=decimal]
[*]قد يتعرض الطالب الى موقف محرج مما يجعله كارها للتعليم .
[*]مسألة الامكانات الذهنية والعقلية داخل الغرف الصفية .
[/list]


عند دخول الطفل الى المدرسة يجد امامه طائفتين من الطلاب هما :


[list=decimal]
[*]طائفة مقدمة ومتفوقه علميا وحسنة السيرة والسلوك
[*]طائفة فاشلة دراسيا وعلميا ومنحرفة اخلاقيا .
[/list]



بمجرد دخول الطالب الى المدرسة امامه طائفتين مسألة الالتحاق باي منهما تعتمد على امور سابقة اي تعتمد على الاسرة فكلما كانت الاسرة متماسكة يتجه الى الطائفة الاولى اما اذا كانت الاسرة غير ذلك يتجه الى الطائفة الاولى .

فالاسرة التي يتمخض عنها طفل سليم ذو خلق ودين فانه يتجه الى الطائفة الاولى .


3 ) الاصدقاء :
مجموعة من الرفاق يتفقون في الميول والافكار يتقاربون في العمر .

كذلك الامر فان الاصدقاء على طائفتين :


[list=decimal]
[*]صديق السوء
[*]صديق حسن السيرة والسلوك
[/list]


امر التحاق وانضام الشخص الى اي طائفة منها تعود الى تربيته وميول هذا الصديق قد يكون زميل دراسة وقد يكون زميل عمل وقد يكون خارج ذلك .
النقطة الاساسية يلتقوا في الافكار والعمر المتقارب .
وعليه فانه لا يمكن اعتبار اي من المدرسة او الاسرة او الاصدقاء عامل مباشر للسلوك الاجرامي بل تتظافر عوامل داخلية وخارجية في سبيل خلق الاستعداد الجرمي .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام    الخميس مارس 10, 2016 12:56 pm

[size=32]العوامل المؤثرة في الظاهرة الاجرامية /الجزء الخامس[/size]


العوامل الاقتصادية واثرها على الظاهرة الاقتصادية :
الصلة ما بين العوامل الاقتصادية وبين الظاهرة الاجرامية :
العلماء والباحثين اختلفو في تحديد الصلة ما بين العوامل الاقتصادية والظاهرة الاجرامية وهنا ظهر ثلاث اراء وجوانب والاراء :
1 – المبالغة في اهمية العوامل الاقتصادية وتأثيرها على الظاهرة الاجرامية وان العوامل الاقتصادية سبب الجريمة .

2 – يقلل من اهمية العوامل على خلاف الاتجاه الاول يعطي العوامل الاقتصادية دور محدد في الظاهرة الاجرامية اي العوامل الاقتصادية ليست سبب في الجريمة والظاهرة الاجرامية فقط مهيئة وعوامل مساعدة لارتكاب الجريمة ولظهور السلوك الاجرامي .
هذه العوامل ( العوامل الاقتصادية ) وضعت بالمنبه لها تأثير اذا كان لدى الشخص ميل او استعداد اجرامي هذا المنبه ينقل حالة الميول من السكون الى حالة الحركة فقط هي تنبيه الى الاستعداد .

3 – اتجاد وسط لا يبالي في اهمية العوامل الاقتصادية لا افرط ولا تفريط في دور العوامل الاقتصادية فالعوامل الاقتصادية شأنها شأن باقي العوامل الاخرى سواء طبيعية او جغرافية فكل هذه العوامل تتفاعل وتتظافر في سبيل احداث الظاهرة الاجرامية ومن الخطأ القول ان العوامل الاقتصادية هي السبب الوحيد انه ليس لها دور وانما هي لها يساهم مع باقي العوامل .


تأثير بعض الظواهر الاقتصادية العامة :


[list=decimal]
[*]التطور الاقتصادي
[*]التقلبات الاقتصادية
[/list]


اولا : التطور الاقصادي :
التغير في النظام الاقتصادي ويتم ببطئ وعلى مراحل وفترات ولكن اذا ما دخل الى التطور الجديد وهنا يمتاز التطور في الثبات والاستقرار .
كالتحول من الاقتصاد الزارعي الى الاقتصاد الصناعي والتحول الرأسمالي الى الاشتراكي .

هنالك ثلاث نتائج تترتب على التطور :


[list=decimal]
[*]الهجرة من الريف الى المدينة
[*]ظهور اهمية التبادل الاقتصادي
[*]ارتفاع مستوى المعيشة .
[/list]



1 – الهجرة من الريف للمدينة :
نتيجة للتطور الاقتصادي اصبحت الهجرة من مناطق الريف الى المدينة وسبب هذه الهجرة هي ان المشاريع اصبحت تتركز في المدن وبالتالي زيادة الحاجة الى الايدي العاملة وبالتالي الهجرة ونتيجة لذلك ارتفاع نسبة السكان ادى الى ارتفاع نسبة الاجرام لان المدن يقطنها الافراد من مختلف الطوائف والطبقات وكذلك اصبح هنالك ضغط على المواصلات والموارد وهذا يخلق الجريمة .

3 ) ظهور اهمية التبادل الاقتصادي :
في حالة اعتماد الاقتصاد الزراعي لا تظهر اهمية التبادل التجاري لان المجتمع مكتفي ذاتيا لكن في حالة التحول من الاقتصاد الزراعي الى الاقتصاد الصناعي يظهر التبادل الاقتصادي.

هذا التبادل قد يكون داخلي وقد يكون خارجي :
1 – داخلي :
داخل مدن ومحافظات الدولة الواحدة اي تبادل بين محافظة ومحافظة وهكذا .


2 – خارجي :
تبادل بين دولة ودولة اخرى
ومثل هذا التبادل ساهم في رفع نسبة الجريمة .


3 ) ارتفاع مستوى المعيشة :
نتيجة التحول من الاقتصاد الزراعي الى الاقتصاد الصناعي يترتب على ذلك ارتفاع نسبة السلع والمنتجات وبالتالي زيادة العرض والطلب بحيث اصبح الشخص قادر على ان يلبي حاجاته من خلال ارتفاع مستوى المعيشة تقل جرائم الاشخاص ويرتاد اماكن اللهو وتناول المواد المسكرة وزيادة جرائم هتك العرض وجرائم الاعتداء والاغتصاب .


ثانيا : التقلبات الاقتصادية :
هي تغيير لكن لا يصل الى درجة تغيير النظام الاقتصادي للدولة لكن هو تغيير في بعض المفاصل الجزئية هذا التغير من سماته انه يتم بسرعة على عكس التطور الاقتصادي ولا يمتاز بالثبات والاستقرار .


من امثلته :


[list=decimal]
[*]تقلبات الاسعار : ارتفاع او انخفاض
[*]تقلبات الاحوال الفردية : ارتفاع او انخفاض
[/list]


تاثير ارتفاع الاسعار على الظاهرة الاجرامية

بما ان المجتمع يقسم حسب الاصل الى ثلاث طبقات :


[list=decimal]
[*]الاغنياء
[*]الطبقة الوسطى
[*]الطبقة الكادحة الفقيرة .
[/list]


عند ارتفاع الاسعار تلغى الطبقة الوسطى
اثبتت الدراسات ان هنالك تأثير الارتفاع الاسعار وان اكثر الجرائم المرتكبة هي جرائم اموال ( السرقة والاحتيال ) لانه اذا ارتفعت الاسعار مع ثبات الدخل يلجأ الشخص الى طرق غير مشروعة لتلبية احتياجاته .


تاثير انخفاض الاسعار :
لانخفاض الاسعار تأثيرين :
1 – ايجابي :
كلما انخفضت الاسعار انخفضت نسبة جرائم القتل والسرقة .


2 – سلبي :
كلما انخفضت الاسعار ارتفعت جرائم في نواحي اخرى غير جرائم الاموال عادة تكون جرائم تناول المواد المسكرة والمخدرات والاغتصاب وهتك العرض والخطف وارتياد اماكن اللهو وان الشخص يرتاح نفسيا ويلجأ الى اشباع غرائزه الجنسية .

تقلبات الدخول :
تأثير ارتفاع الدخل على الظاهرة الاجرامية :
أ يتقاضى 300 دينار اصبح يتقاضى 500 دينار والاسعار ثابته , ذلك يؤدي الى انخفاض نسبة الجرائم التي يكون الهدف منها اشباع حاجات اساسية وتقل جرائم الاعتداء على الموال .
لكنه يصبح شخص اتجاهه هو اشباع الغرائز الجنسية .

تأثير انخفاض الدخل :
هنا ينخفض دخل الفرد مما يصبح غير قادر على تلبية حاجاته الاساسية هنا يقوم الشخص بالجريمة ويكون قاصدا ويهدف الى اشباع احتياجاته الاساسية كجرائم السرقة والاحتيال والنصب وتقل جرائم هتك العرض والاغتصاب .

مما يتعلق بالتقلبات الاقتصادية لها تاثير على الظاهرة الاجرامية سواء تأثير ايجابي او سلبي .

تاثير بعض الظواهر الاقتصادية الخاصة :
الفقر والبطالة :
البطالة :
نقص حاد في الوظيفة وبالتالي عدم وجود مصدر رزق بحيث يكون لدى الشخص قدرة على الانتاج والعطاء لكن عدم وجود عمل على الرغم من قدرة الفرد من العمل والانتاج .

هنا قد ينظر الشخص للدولة نظرة عداوة وكره بانها غير قادرة على توفير فرص عمل له مما يولد لديه فكرة الجريمة .

وهي توقف العامل عن العمل وبالتالي توقف مصدر الرزق لاحتياجاته الاساسية وبالتالي يترتب على ذلك ان يبحث عن وسائل قد تكون مشروعة وقد تكون غير مشروعة لاشباع احتياجاته خاصة اذا ما كان رب اسرة كان يعمل ذلك اصبح عاملا عاطلا عن العمل .

ليس كل شخص عاطل من العمل انه سيتجه حتما الى ارتكاب الجريمة ولكن قد يولد لديه الميل الذي يتظافر مع باقي العوامل ومما يدفعه الى ارتكاب الجريمة .


الفقر :
ليس كل شخص فقير سيتجه حتما الى ارتكاب الجريمة وثبتت الدراسات ان هنالك صلة وثيقة بين كل من الفقر والجريمة . فعندما يكون دخل الفرد قليل لا يتناسب الاسعار المرتفعة كل هذا يدفع الانسان الى الجريمة وخصوصا عندما يتظافر مع باقي العوامل .

وليس الضرورة ان كل شخص غني معصوم عن الجريمة قد تكون نسبة الظاهرة الجرمية اعلى في الاغنياء وكذلك نوعية الجرائم وكميتها تختلف فيما اذا كان الشخص غني او فقير .


فقير : سرقة , احتيال
غني : جرائم الاعتداء على العرض , جرائم التزوير , انتحال شخصيات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام    الخميس مارس 10, 2016 12:58 pm

[size=32]العوامل المؤثرة في الظاهرة الاجرامية /الجزء السادس[/size]


الحروب والثورات :
علاقتها بالظاهرة الاجرامية
الحرب : اعمال عسكرية عدائية تكون بين دولتين اما اذا كانت داخل الدولة نفسها تكون حرب اهلية ونزاعات .
اثبتت الدراسات ان للحروب تأثير على الظاهرة الاجرامية .


[list=decimal]
[*]تأثير الحروب على حجم الظاهرة الاجرامية
[*]تأثير الحروب على هيكل الظاهرة الاجرامية .
[/list]


اولا : حجم الظاهرة الاجرامية :
اثبتت الدراسات فيما يتعلق بتاثير الحرب على الظاهرة الاجرامية وحجمها
ان الاجرام يصل الى حد التشبع في حالة الحروب اي تصل الى حد التشبع لكن الوصول الى اقصى درجات الاجرام لا يكون دفعه واحدة في الحرب , بداية الحرب واثناء الحرب او عند الانتهاء .

كما واثبتت الدراسات انه في بداية الحرب تنخفض نسبة الاجرام او تبقى في معدلها الطبيعي والتسبب في ذلك .



[list=decimal]
[*] الحماس الوطني : اتجاه الوطن والدفاع عن حقوقه ومكتسباته .
[*]التعبئة العامة : حشد الجهود وانخراطهم في الجيش فعندما يحشد الشباب تنخفض نسبة الاجرام .
[/list]

بعد بداية الحرب ترتفع نسبة الاجرام وخصوصا اذا ما طال امد الحرب والسبب في ذلك قلة الحماس الوطني ومؤسسات الدولة الداخلية في حالة عدم انضباط تكون فتشغله للحفاظ على حدود الدولة وبالتالي الشخص المتوافر لديه الميول الاجرامي يستغل الوضع داخل الدولة لارتكاب الجرائم .

هذه النسبة تصل الى اقصى درجاتها عند انتهاء الحرب او قبل الانتهاء بقليل وذلك بسبب مدة الحرب لانها كفيلة برفع نسبة الاجرام لشعور الشخص بالملل وقلة الحماس الوطني وكذلك وصول مؤسسات الدولة ال مرحلة التعطيل وعدم قيامها بواجباتها وكذلك وجود عدم الاستقرار نتيجة عدم الامن ومخلفات للحرب .


ثانيا : هيكل الظاهرة الاجرامية :
عدة جوانب :


[list=decimal]
[*]توعية الجرائم
[*]فئة المجرمين
[*]التوزيع الجغرافي للجريمة
[/list]


1 – نوعية الجرائم :
ارتفاع نسبة بعض الجرائم كجرائم السرقة والقتل وكذلك ظهور جرائم جديدة قد لا تكون موجودة او كانت موجودة بشكل قليل كالجرائم السكرية كالعصيان والتمرد والفرار وكذلك جرائم الاستيراد والتصدير فالحدود في وضع عدم مراقبة وجرائم تزييف العملة .


2 – فئة المجرمين :
اي مرتكب الجريمة ففي حالة الحرب ترتفع نسبة الاجرام لدى صغار السن وكبار السن والنساء فالشباب في حالة سنة عامة .

المرأة :
انخراط المرأة في الحياة العامة لعدم وجود الرجل في حياتها الذي كان سابقا ملزم بتلبية احتياجاتها .

كبار السن :
هنا قد تستعين الدولة بكبار السن لادراة الدولة هنا قد يدفعهم الامر الى ارتكاب الجرائم .

صغار السن ( الاحداث ) :
انخراطهم في الحياة مما يرفع لديهم الميول الاجرامي .

3 – التوزيع الجغرافي :
المناطق التي ترتكب فيها الجرائم ترتفع نسبة الاجرام في المناطق التي فيها عمليات عسكرية او عدائية وقد تكون طبيعة المناطق فيها انفلات امني كالمناطق الجبلية .

وعليه الحرب يرفع نسبة الاجرام ويصل ال حد الشبع .


الثورات :
يكون نطاقها داخل الدولة كالثورات التي اجريت في القرن التاسع عشر في اوروبا فكانت ثورات تقليدية هدفها التخلص من الاستبداد والبحث عن الحرية والخلص من انظمة فاسدة متحكمة .


اما تأثير هذه الثورات على الظاهرة الاجرامية :
1 – تأثير الثورة على حجم الظاهرة :
اثبتت الدراسات بقوة العلاقة والصلة بين ضخم الاجرام والثورة لكن الاختلاف ما بين الثورة والحرب ان الاجرام يرتفع منذ البداية لا يكون هنالك انخفاض ملموس في بداية الحرب بل يكون هنالك حماس شعب .

نسبة الاجرام تصل الى اقصى درجاتها بعد انتهاء الثورة وليس قبل انتهاءها بنجاحها او فشلها .

الحروب الاهلية والثورات الفرق بينهما هو في نوع الجرائم وكذلك من حيث فئة المجرمين .

2 – تاثيرها على هيكل الجريمة :
أ – نوعية الاجرام :
اما جرائم جديدة او جرائم موجودة لكن الثورة رفعت نسبتها كجرائم اغتيال الشخصيات او المساس بنزاهة الشخصيات وتحفيزها , والجرائم السياسية التي ترتكب بمباعث سياسي , الجرائم التي ترتكب من خلال الاعلان .


ب – فئة المجرمين :
على عكس حالة الحرب ترتفع لدى فئة الشباب لان الفئة المشاركة في الثورة من الشباب فيقل نشاط المرأة وكبار السن والاحداث .
المشرع في حال ارتكاب الجريمة في وضع الحرب او الثورة يشدد العقوبة .

ج - التوزيع الجغرافي للجريمة :
ترتفع نسبة الجرائم في المناطق التي يتوافر بها عدم النظام والفوضه وعدم الربط اي امكان قيام الثورة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
gamallotfey
Admin


المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 07/03/2016
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام    الخميس مارس 10, 2016 12:59 pm

[size=32]العوامل المؤثرة في الظاهرة الاجرامية /الجزء السابع[/size]


المدينة والريف وتأثيرها على الظاهرة الاجرامية :
المدينة ترتفع فيها نسبة الاجرام والسبب في ذلك :


[list=decimal]
[*]كثافة السكان على خلاف الريف
[/list]




[list=decimal]
[*] اختلاف الافكار والمعتقدات والمبادئ لكونهم من مختلف الاطياف فتختلف ميولهم وطموحاتهم .
[/list]




[list=decimal]
[*]طبيعة المدينة تسهل على الجاني ارتكابه الجرائم على خلاف الريف .
[/list]




[list=decimal]
[*] اختلاف مستوى المعيشة فالمدينة تظهر ظائفة الغني وطائفة الفقير خلاف الريف فيكون 90 % من السكان نفس المستوى المعيشي .
[/list]




[list=decimal]
[*] وجود الاماكن التي تحفز به قيام الجريمة : الحدائق , الملاهي , المقاهي .
[/list]




[list=decimal]
[*] التفكك الاجتماعي وضغف الروابط الاجتماعية فالمدينة موجود شقق وبنايات قد لا يعرف السكان بعضهم .
[/list]




[list=decimal]
[*]الدور الايجابي للمرأة في المدينة فالمرأة في المدينة اكثر احتكاك ونشاط فقد تقوم جرائم الاغتصاب وهتك العرض .
[/list]



العوامل الموجودة في الريف وتساعد على تخفيض الجريمة :


[list=decimal]
[*] قوة الروابط الاجتماعية .
[*]انخفاض نسبة السكان
[*]اتحادهم في الافكار والمبادئ واحتكامهم للعادات والتقاليد
[*]تقارب مستوى المعيشة
[*]الدور السلبي للمرأة
[*]طبيعة المنطقة تؤدي الى صعوبة ارتكاب الجريمة وسهولة القبض على المجني .
[/list]



الدين وتأثيره على الظاهرة الاجرامية :
المبادئ والقيم السامية التي انزلها الله في الديانات ( الاسلام , المسيحية , اليهودية ) .

اجريت عدة دراسات لبيان الصلة بين الدين والاجرام بعضهم نص انه من شأن الدين رفع نسبة الاجرام وبعضهم نص انه من شأن الدين خفض نسبة الاجرام .

والسبب في ذلك عدم اتباع اسلوب علمي منظم والدراسات اقتصرت فقط على عملية المقارنة ما بين افراد طائفة دينية معينة وفئة المجرمين .

الاتجاه السليم لدراسة مدى تأثير الدين على الجريمة الوازع الديني , قوة الايمان , ضعف الايمان .

كما كان الوازع الديني حقيقي وصادق وقوي كلما انخفض نسبة الاجرام اما اذا كان الوازع الديني ضعيف والايمان ضعيف وغير راسخ في قلب ذلك الشخص ولم يتنفسه ضميره هنا لن يكون للوازع الديني اي اثر ايجابي لمنعه من ارتكاب الجريمة .
وهذا ما اثبتته الدراسات التي اجريت داخل مراكز الاصلاح والتأهيل .
من الخطأ القيام بمقارنة شكلية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starslaw.forumegypt.net
 
علم الاجرام (مقدمة) تلخيص علم اجرام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي نجوم القانون :: منتدي قسم طلاب السنة الأولي كلية الحقوق :: مذكرات دراسية للسنة الأولي-
انتقل الى: